رياح سوف

منتديات الحوار وإحياء التقاليد المحلية


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

الحب الغائب في بيتنا .........

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

كثيرون هم الذين شوهوا معالمه وتآمروا على معناه الجميل، فألبسوه ثوبالغريزة وفرَّغوه من مضمونه، حتى غدا غريباً عن بيوتنا، وأصبح مرتبطاً بقصص العشقوالهيام التي صدَّعت رءوسنا ونغَّصت عيشنا..
فلا يعدو أن يكون الحـــب في قاموسالكثيرين سوى حـــب قيس ليلى، وسوى بكاء الشعراء على الأطلال ..
لم يزد على كونه أبسطتعريف قدمه روبرت هينلين فى كتابه "غريب في أرض غريبة"، وهو أن "الحــب هو هذه الحالةالتي تصبح فيها سعادة شخص آخر ضرورية لك"، هذا هو بالطبع الحـــب الذي قصده شكسبير فيمسرحيته روميو وجولييت، وغنَّى له خوليو إجليسياس ،وشارل إزنافور، وأم كلثوم، وعبدالحليم حافظ، وترك من أجله إدوارد الثامن أغلى عرش ملكي في العالم، وهو عرش إنجلترالكي يرتبط بامرأة أحبــها طيلة حياته
!!!
فأصبح المعنى غريباً في بيوتنا، يلتمسه العُشَّاق فيأغنية تثير ذكرياتهم، وفى مشهد مفتعل ومبتذل لقصص لم يكتب لأصحابها أن يلتقوا إلابعد عناء وحرمان وجهد ..
فلقد تلمست خطا الحــــب في سيرة أعظــم الخلــق فوجدته نموذجاًفريداً في الدهر،ومثلاً يُقتدي في الفعال والأقوال..
ولقد وجدت أرقى الناس حـــباًوأسمى الناس خلقاً أولئك الذين يحتسبون الكلمة الطيبة واللمسة الحانية والابتسامةالوديعة مع أزواجهم ومع أبنائهم ومع الناس جميعاً..
لقد تخيلت البيوت بلا حـــــب كواحةبلا شجر، وأرض عطشى بلا ماء يرويها،فلا يستقيم فيها زرع ولا ينمو فيها ثمر..
إذ ماذاترجو من بيت مقفر؟
بل وماذا ترجو من بيت موحش ؟
ولقد لمست الحـــب قناديل تضئ البيوت، ومصابيح تهوى إليها القلوب، فلا يخدعنك أحد بتشويه معالم الحـــب الجميل.


المغترب

برعاية منتدى رياح سوف

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى